«المصري الديمقراطي» يحتفي بسجناء الأرض المُفرج الأربعاء المقبل.. ويطالب بالإفراج عن زيزو عبده وآخرين

20 سبتمبر ,2016
القسم
الدولة
وسوم

ينظم الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، يوم الأربعاء المقبل، احتفالًا مع المحامين الذين سجنوا على خلفية آرائهم عن مصرية تيران وصنافير واعتراضهم على ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، مثل مالك عدلى، عمرو بدر، أحمد عبدالله، أطفال شوارع، محمد ممدوح، فتحي فراج، مينا ثابت، هيثم يوسف، معتز عوض، يوسف الشافعي، ناجي كامل، محمود جمال الدين، يحيي نجم، ياسر بدري، جوزيف سعيد، محمد صلاح علي، إسلام البدري، عبدالرحمن عادل لطفي، شريف الروبي، أحمد تمام، عدلي أحمد، عبدالرحمن زيدان، شادي التوارجي، أحمد الجمال.

وقال الحزب، في بيان، أمس الإثنين، إنه سيكون يومًا للمطالبة بحرية من لازالوا في الحبس لدفاعهم عن مصرية الأرض مثل محمود السقا، وزيزو عبده، وهيثم محمدين، وحمدي قشطة، وسيد البنّا، وسيد جابر، وأحمد سالم، مضيفًا أنه سيكون يوم للتذكرة أن تيران وصنافير مصرية، وبأننا لن نفرط في أي قطعة من أرض مصر.

وقال الحزب أن الدعوة عامة وستكون في السادسة من مساء الأربعاء 21 سبتمبر، بمقر الحزب 5 أ شارع عبد السلام عارف “البستان سابقًا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *