10 مايو ,2014

المسار الديمقراطي في مصر ، ابريل 2014

أبريل 2014[1]

قبل أن نبدأ

هل تتحرك مصر في طريق الديمقراطية؟ هل تتراجع؟ ماهي المؤشرات التي تؤثر على المسار الديمقراطي سلبا أو إيجابا ؟

هذا ما يحاول هذا التقرير الاجابة عليه .

مبادرة “محامون من أجل الديمقراطية” هي مبادرة جديدة للشبكة العربية تضم شبكة من المحامين تنتشر في عدد من محافظات ومدن مصر المختلفة ، ترصد الفعاليات والقضايا والأحداث التي تشهدها مصر مثل التظاهرات والمؤتمرات والاضرابات أو الممارسات الرسمية و الغير رسمية وغيرها من القضايا التي تؤثر في المسار الديمقراطي في مصر ، يرصدها المحامين ، يوثقونها ، ويقدمون الدعم القانوني لمن يستحقه ، ثم يصدر تقرير شهري يوضح موقف مصر ومكانها بأحزابها واعلامها وقضائها من سيادة القانون واحترام حرية التعبير و،، من المسار الديمقراطي.

تقديم

شهد  شهر ابريل 2014 ، زيادة دور الأجهزة الأمنية في إدارة شئون البلاد، وتغليب الحلول الأمنية علي الحلول السياسية في التعامل مع مطالب القوي المعارضة وعلي رأسها جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية المؤيد لها ، لاسيما مع استمرار وقائع العنف والارهاب الذي يستخدم كمبرر لتواصل المداهمات الأمنية ، التي تجاوز بعضها في خرق القانون.

كما شهد هذا الشهر عدد من الأحكام القضائية المثيرة للجدل و الشكوك حول دور السلطة القضائية في الصراع السياسي الدائر في البلاد، والذي جعل مراقبون يصفونها بالأحكام المسيسة ضد معارضي السلطات.

ويرصد التقرير ايضاً استمرار التضييق علي الحريات الإعلامية واستهداف الصحفيون الميدانين من قبل القوي المختلفة، واستمرار الفعاليات الاحتجاجية من قبل القوي المختلفة وطلاب الجامعات.

إلا ان هذا الشهر قد شهد ايضا ، انتصارا في معركة طال أمدها ، بعودة الحق لأصحابها ، والمتمثل في بدء استرداد جامعة النيل لأرض ومباني الجامعة التي سلبت منها خلال السنوات الماضية.

فضلا عن بدء سباق الانتخابات الرئاسية التي اقتصرت على مرشحين إثنين هما حمدين صباحي وعبدالفتاح السيسي.

وفيما يلي رصد لأبرز الأحداث والفعاليات الاحتجاجية والسياسية ، وكذلك القضائية التي تؤشر للمسار الديمقراطي في مصر خلال شهر ابريل 2014:

أولاً : رصد  الفعاليات الاحتجاجية :

رصدت الشبكة العربية خلال شهر ابريل (109) فاعلية للقوي والفئات السياسية المختلفة تنوعت بين المؤتمرات والتظاهرات، والفعاليات الطلابية شهدت 18 منهم تدخلات من قبل أجهزة الأمن، وكان لجماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية النصيب الأكبر منها، حيث نظموا61 فاعلية بينما نظم طلاب الجامعات المختلفة 35 فاعلية ونظمت القوي المدنية 8 فعاليات، ونظم العمال 5 إضرابات عمالية، والتفاصيل كما يلي : –

1 – فعاليات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية :

كانت جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية المؤيد لها هما القوي الأكثر مشاركة وتنظيماً للفعاليات الاحتجاجية خلال شهر ابريل ، حيث نظموا 61 فاعلية وتظاهرة  في المحافظات المختلفة من بينهم 7 في محافظة الدقهلية و 6 في محافظة القاهرة و6 في محافظة البحيرة و5 في محافظة دمياط و5 في محافظة الفيوم و4 في محافظة القليوبية و 4 في الجيزة و4 في طنطا و3 في بور سعيد و 3 في الإسكندرية و3 في بني سويف و 2 في الشرقية وواحدة في كل من محافظات المنيا والأقصر والغربية وأسيوط وسوهاج والإسماعيلية والمنوفية.

وقد تعرض 7 فعاليات منهم لتدخلات من قبل أجهزة الأمن التي أطلقت الغاز المسيل للدموع والخرطوش لتفريق بعض التظاهرات.

وكان من ابرز الفعاليات التي نظمها تحالف دعم الشرعية وجماعة الإخوان خلال شهر ابريل ، ما سمي بأسبوع  “حاميها حراميها” الذي نظم بدءاً من يوم 24 ابريل، وشهد عدد من الفعاليات التضامنية مع السجناء من أعضاء التحالف  ، فضلا عن الاحتجاج علي ترشح المشير عبد الفتاح السيسي للرئاسة والاحتجاج على عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

2 – فعاليات القوي المدنية :

نظم عدد من القوي المدنية أبرزها جبهة طريق الثورة وحركة شباب 6 ابريل وحزب الدستور والتيار الشعبي وحملة المرشح حمدين صباحي عدد 8 فعاليات احتجاجية خلال شهر ابريل وذلك للاحتجاج علي قانون التظاهر الذي صدر في نهايات العام الماضي ، والمطالبة بإيقاف العمل به وإطلاق سراح المسجونين علي خلفيته، وللتضامن مع النشطاء احمد ماهر ومحمد عادل واحمد دومة الصادر ضدهم أحكام بالسجن لمدة 3 سنوات بموجب قانون التظاهر.

ايضا كان الحكم القضائي الصادر من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة والقاضي بحظر أنشطة حركة شباب 6 ابريل ومصادرة مقراتها سببا في بعض هذه التظاهرات الاحتجاجية.

ومن ابرز الفعاليات التي نظمتها القوي المدنية خلال هذا الشهر اعتصام نسائي تم تنظيمه أمام قصر الاتحادية في يوم 7 ابريل 2014  للمطالبة بإسقاط قانون التظاهر.

ومسيرة نظمها عدد من القوي الثورية والحركات الشبابية في يوم 26 ابريل انطلقت من أمام سنترال كوبري القبة وصولاً إلي قصر الاتحادية للمطالبة بإسقاط قانون التظاهر وإطلاق سراح المعتقلين بموجبه.

ولم تشهد تلك الفعاليات تدخل من قبل الأجهزة الأمنية.

3 – طلاب الجامعات :

نظم طلاب الجامعات المصرية المختلفة  35 فاعلية احتجاجية خلال ابريل للتضامن مع المسجونين من طلاب الجامعة، والاحتجاج علي قانون التظاهر، والاحتجاج علي تدخلات  أجهزة الأمن ضد تظاهرات الطلاب وفاعليتهم في الجامعات، وللمطالبة بإطلاق سراح زملائهم المسجونين ، وقد تعرضت 10 فعاليات منهم للتدخلات من قبل أجهزة الأمن.

وكان من ابرز الفعاليات المظاهرة التي نظمها طلاب جامعة القاهرة في 14 ابريل لإحياء الذكرى الشهرية الثامنة لفض اعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة، واحتجاجا على قمع الطلاب من قبل الأجهزة الأمنية، وللمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين.

وقد حاولت أجهزة الأمن تفريق المظاهرة باستخدام الغاز المسيل للدموع،وطلقات الخرطوش،مما أسفر عن وقوع إصابات عدة وبينهم صحفيان.

4 – الإضرابات العمالية : –

شهد شهر ابريل 5 إعتصامات وإضرابات ومظاهرات عمالية للمطالبة بتحسين شروط العمل وعدالة الأجور ونظمهم عمال شركات “البروبيلين” في و “تاون جاس” و عمال “الكوك” و “شبكات الغاز” و “النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية”

 في محافظات : بورسعيد ، الاسماعيلية ، القاهرة ، الاسكندرية ، سوهاج

وكان أبرزها اعتصام العاملين بشركة شبكات الغاز والذي شهد تدخل من أجهزة الأمن التي اعتقلت كلاً من محمد صالح ومحمد عبد الرحمن واحمد عادل والسيد السمان القيادات العمالية بالشركة، من منازلهم في محاولة للضغط علي عمال الشركة لإيقاف إضرابهم عن العمل.

ثانياً: اعتداءات الأمنية علي النشطاء :

–  تثير واقعة القاء القبض على الطالب ” عبدالله عاصم” 17سنة ، الشك وتوضح العصا الامنية ، حيث أن هذا الطالب ضمن المتفوقين الذين كرمتهم وزارة التعليم ، وتم ترشيحه للسفر للولايات المتحدة لتكريمه من شركة  “أنتل”، بعد اختراعه نظارة تساعد مرضى الشلل الرباعي على التواصل، بالإضافة إلى القبض على زميل له، أثناء وجودهما في ميدان التحرير، بتهمة التظاهر بدون تصريح.

ثالثاً : اضراب عن الطعام بالسجون :

– في 29 أبريل نقلت إدارة مركز شرطة ديروط بـأسيوط ، السجين أحمد صلاح أحمد لمستشفى ديروط المركزي بعد إصابته بحالة إغماء بعد 7 أيام من دخوله إضراب عن الطعام ،كان  بداية تكرار سقوط العديد من السجناء في سجون مختلفة للاعياء ، عقب اضرابهم احتجاجاً علي سوء الأوضاع والمعاملة في السجون.

رابعا : المحاكمات  :

  رصدت الشبكة العربية خلال شهر ابريل 26 محاكمة لقيادات جماعة الإخوان ونظام مبارك وشباب ثورة 25 يناير من بينهم 18 محاكمة لازالت متداولة، و9 محاكمات صدرت فيها أحكام وتفصيلها كما يلي:

1 – القضايا المتداولة :

شهد شهر ابريل 18 محاكمة لم يتم حسمها  وإنما صدرت قرارات المحاكم المختلفة بتأجيلها لتستمر متداولة أمام القضاء المصري ومن بينهم 7 محاكمات لقيادات جماعة الإخوان المسلمين، و2 لنظام مبارك، و3 لشباب ثورة 25 يناير والحركات الثورة و3 محاكمات ضد اعلامين وقنوات فضائية و 3 محاكمات ضد نقابات وجامعات.

ومن أبرز محاكمات جماعة الإخوان المسلمين القضية المعروفة إعلامياً بأحداث مكتب الإرشاد وتقرر تأجيلها لجلسة 12 مايو 2014، والقضية المعروفة إعلامياً بأحداث الاتحادية وتم تأجيلها لجلسة 3 مايو.

ومن أبرز محاكمات نظام مبارك القضية المعروفة إعلامياً بمحاكمة القرن والتي يحاكم فيها مبارك ووزير داخليته حبيب العدلي و 6 من مساعديه بتهم قتل متظاهري ثورة يناير وتم تأجيلها إلي جلسة 10 مايو

ومن أبرز محاكمات شباب الثورة قضية التراس ثورجي والتي تم حجزها للحكم بجلسة 18 مايو، وقضية أحداث مجلس الوزراء وتم تأجيلها لجلسة 4 مايو.

ومن ابرز القضايا ضد وسائل الإعلام القضية المرفوعة أمام القضاء الادراي من المحامي مرتضي منصور للمطالبة بإغلاق قناة النهار الفضائية وتم تأجيلها لجلسة 21 يونيو 2014، وقضية صحفيي الجزيرة ، المعروفة اعلاميا بـ “قضية الماريوت وتم تأجيلها لجلسة 3 مايو، والقضية المرفوعة من احد المحامين ضد برنامج “البرنامج” للإعلامي الساخر باسم يوسف للمطالبة بإيقافه، وتم تأجيلها لجلسة 15 مايو.

أما ابرز قضايا النقابات  الاستشكال المقدم من المعلمين لمحكمة القاهرة للأمور المستعجلة للطعن علي حكم فرض الحراسة علي النقابة، وتقرر تأجيلها لجلسة 20 مايو.

2 – أحكام القضاء :

وقد أصدرت القضاء إحكاما في 9 محاكمات منهم 5 بالإدانة ضد جماعة الإخوان، و2 بالإدانة ضد شباب الثورة والحركات الثورة، و 1 لصالح قناة الجزيرة الفضائية، و 1 ضد شبكة رصد الإعلامية.

وأهم أحكام الإدانة ضد جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا القاضي بإعدام 37 من مؤيدي التحالف والسجن المؤبد لـ491 و  إحالة أوراق 683 متهماً آخرين إلى المفتي ، وهي الاحكام المثيرة للجدل ، نتيجة غرابتها وتفردها ، ليس في مصر وحدها ، بل بالعالم كله.

أما أهم الأحكام الصادرة ضد شباب الثورة، حكم حظر حركة شباب 6 ابريل، وحكم تأييد حبس كلاً من أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل لمدة 3 سنوات بتهمة التظاهر.

خامساً : التضييق علي الصحفيين وأصحاب الرأي :

رصدت شبكة “محامون من أجل الديمقراطية” استمرار العنف البدني والتضييق علي وسائل الإعلام واستهداف أصحاب الرأي خلال شهر ابريل حيث رصدت الشبكة 6 انتهاكات مختلفة حالتين منع من التغطية و 3 حالات اعتداءات بدنية وحالة فصل من العمل.

وكان ابرز الانتهاكات هو تعرض  الصحفيين خالد حسين صحفي ومصور بموقع “اليوم السابع”، وعمرو سيد مراسل لقناة صدى البلد، للإصابة بطلق خرطوش أثناء قيامهما بتغطية الاشتباكات بين قوات الأمن والطلاب المتظاهرين بجامعة القاهرة، يوم الاثنين 14 أبريل، ممّا أدى إلى نقلهما على الفور إلى مستشفى الطلبة بالجيزة في حالة خطرة، ومنها تم نقلهما إلى مستشفى القصر العيني الفرنساوي لإجراء عمليات طارئة.

سادسا :أحداث العنف والإرهاب

لم تتوقف  أحداث العنف والارهاب الذي يستهدف افراد وضباط من الجيش والشرطة ، حيث ضرب الارهاب والعنف العديد من المدن والمحافظات المصرية ، منها السويس والقاهرة والاسكندرية ، ومازالت سيناء هي المحطة الرئيسية للعمليات الارهابية  وقد سقط خلال شهر ابريل ثلاثة ضباط شرطة و اربعة جنود ، مما يعيق بشكل كبير عودة الاستقرار للشارع المصري ، وتمثل مبررا للكثير من الانتهاكات الامنية التي تطال الجميع.

سابعا : معركة عادلة ، وانتصار لسيادة القانون

أخيرا ، انتصر طلاب وهيئة تدريس جامعة النيل في معركتهم القانونية التي تداخلت بها السياسة كثيرا ، حيث صدر حكم نهائي من المحكمة الادارية العليا ، باحقيتهم في مبنى واراضي الجامعة بعد أن عرقلت العديد من أجهزة الدولة إعادة حقهم ، وأقر رئيس الوزراء واعلن قبوله بحكم القانون ، ليصدر قرارا بإعادة الجامعة لأصحابها.

 

انتخابات رئاسية في مصر :

في يوم الاحد 201 ابريل أعلنت اللجنة العليا للانتخابات، غلق باب الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة والمقرر أن تقام في 26 و27 مايو المقبل.

وتقتصر المنافسة في الانتخابات الرئاسية علي مرشحين إثنين فقط هما المشير عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق، وحمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، لتمكنهما علي استيفاء شروط الترشح والحصول علي عدد التوكيلات المطلوبة.

وقد مرت عملية جمع التوكيلات والترشح دون مشكلات، سوي بعض الشكاوي من حملة حمدين صباحي من التضييق علي اعضائها خلال عملية جمع التوكيلات.

حالة المسار الديمقراطي بشهر ابريل بالأرقام

أولاً الفعاليات الاحتجاجية :

الجدول التالي يوضح عدد الفعاليات الاحتجاجية والقوي المنظمة لها خلال شهر ابريل 2014 :

إجمالي الفعاليات

الإخوان وتحالف دعم الشرعية

طلاب الجامعات

القوي المدنية

الاحتجاجات العمالية

109

61

35

8

5

 

والرسم التالي يوضح النسب المئوية للقوي المنظمة للاحتجاجات خلال شهر ابريل :

ingpage0

الجدول التالي يوضح نسب القوي التي تخضع لمحاكمات متداولة خلال شهر ابريل :

المحاكمات المتداولة

محاكمات الإخوان

نظام مبارك

القوي الثورية

وسائل إعلام

نقابات وجامعات

18

7

2

3

3

3

والرسم التالي يوضح النسب المئوية للمحاكمات

inpage1

وفيما يلي جدول يوضح توزيع أحكام الإدانة خلال شهر ابريل :

أحكام الإدانة

الإخوان

قوي ثورية

نظام مبارك

إعلاميين

8

5

2

0

1

 

والرسم التالي يوضح النسب المئوية لأحكام الإدانة :

inpage2

[1] – يعتمد هذا التقرير علي الحالات التي رصدتها الشبكة العربية، ولا يشمل بالضرورة كافة الاحداث التي شهدتها مصر خلال شهر ابريل 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *