المدافعون عن حقوق الإنسان تحت وطأة التهديد: انكماش الساحة أمام المجتمع المدني

© منظمة العفو الدولية

16 أيار / مايو 2017,

لقد أصبحنا نعيش في عصر من الخوف والفرقة وشيطنة الآخر. ففي شتى أنحاء العالم باتت المقولات المسمومة التي تروج لفكرة “نحن في مقابل الآخرين” تستخدم لإلقاء اللوم بصورة جماعية على جماعات بأكملها جراء المظالم الاجتماعية والسياسية. أما من يجرؤون على اتخاذ موقف انتصاراً لحقوق الإنسان فيتعرضون للاعتداء على نطاق آخذ في الاتساع على نحو مثير للقلق؛ حيث يواجهون قمعاً يشمل: المضايقة، والترهيب، وحملات التشويه، وسوء المعاملة، والاحتجاز غير القانوني. بل إنهم يتعرضون للقتل، لا لشيء سوى مناصرتهم للحق. ويأتي هذا التقرير في اطار الحملة التي تطلقها منظمة العفو الدولية اليوم بعنوان “الشجاعة”، تدعو من خلالها الدول إلى الاعتراف بالجهد المشروع الذي يقوم به من يناصرون الكرامة الأصيلة والحقوق المتساوية لكافة البشر، وإلى ضمان حريتهم وسلامتهم.

للحصول على التقرير اضغط على الرابط:

https://www.amnesty.org/download/Documents/ACT3060112017ARABIC.PDF

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *