المؤسسة تراقب انتخابات نقابة المعلمين المستقلة , وانتخاب رائد الحسيني نقيبا وحسين ابراهيم امينا

المرصد النقابي:  تحريرا في 26/1/2015

luxorlink58cehloqتابعت المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان الجمعية العمومية لنقابة المعلمين المستقلة والتي انعقدت يوم الجمعة 23 يناير 2015،في قاعة “السرايا” بمول سينما مودرن بمنطقة شبرا المظلات، لمناقشة تعديلات اللائحة الداخلية واختيار النقيب و الأمين العام واللجنة الرقابية.

تنافس على منصب النقيب 3 مرشحين هم :  حسام محمود، معلم بمدرسة العبور الثانوية لغات بإدارة روض الفرج، و رائد الحسيني، معلم بمدرسة عباس العقاد التجريبية لغات التابعة لإدارة شرق مدينة نصر، ورمضان محمود فهمي عضو فني بتوجيه التربية الرياضية بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية.

كما تنافس على منصب الأمين العام مرشحان هم : حسين إبراهيم، معلم أول بمدرسة العباسية الزخرفية بإدارة الوايلي، و هشام سلامة، معلم اول بمدرسة عبد الله النديم الابتدائية بإدارة شمال السويس التعليمية.

واكتمل النصاب بعد صلاة الجمعة بحضور 114 عضو من 11 محافظة هي : محافظات الجيزة، القاهرة، الإسكندرية، الغربية، أسيوط، الشرقية، اسوان، السويس، قنا، الدقهلية ودمياط، لتبدأ عملية التصويت في الساعة الواحدة والنصف وفي حضور 11 مراقب ممثلين  عن مؤسسات حقوقية ونقابية أبرزها : المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان، الاتحاد المصري لنقابات المستقلة ومعلمين من أعضاء الجمعية العمومية بالنقابة .

                                       ترأس المؤتمر الأستاذ رفعت حسين، رئيس الاتحاد المحلي للنقابات بالشرقية والاستاذ محب عبود، نقيب نقابة المعلمين المستقلة بالإسكندرية.

فعاليات الجمعية العمومية :

بدأ المؤتمر بكلمة القاها الأستاذ رفعت حسين تلاها التصويت على تأجيل مناقشة اللائحة الداخلية، حيث رأ ىبعد الأعضاء ان التعديلات لم يتم مناقشتها في النقابات الفرعية بشكل كافي وهو ما أجمع عليه غالبية الحضور وأدى إلى تأجيل مناقشتها الى وقت لاحق.

بدأت الانتخابات في تمام الساعة الواحدة والنصف، بلجنة واحدة بها صندوقان انتخابيان، الصندوق الأول  لتصويت الناخبين من محافظات الشرقية، أسوان، السويس، قنا، الدقهلية ودمياط.

 وخصص الصندوق الثاني لتصويت الناخبين من محافظات الجيزة، القاهرة، الإسكندرية، الغربية، أسيوط وهيئة المكتب ولوحظ عدم وجود اي دعاية انتخابية داخل او خارج اللجان لأي من المرشحين على منصب النقيب العام والأمين العام.

وتم التحقق من هوية الناخبين عن طريق بطاقة الرقم القومي ثم التوقيع في كشوف الناخبين، بعد انتهاء العملية الانتخابية تم تسجيل مشاركة أعضاء النقابة من المحافظات المختلفة كالآتي:

الصندوق الاول

الصندوق الثاني

المحافظة

عدد الاصوات

المحافظة

عدد الاصوات

الشرقية

13

الجيزة

10

اسوان

1

القاهرة

23

السويس

8

الإسكندرية

11

قنا

1

الغربية

7

الدقهلية

23

اسيوط

8

دمياط

8

هيئة المكتب

1

الاجمالي

54

الاجمالي++

60

الفرز واعلان النتيجة :

بدأت عملية الفرز الساعة الثالثة والنصف في حضور المرشحين ، والمراقبين والناخبين ليعلن الاستاذ رفعت حسين   حصول حسين ابراهيم على 88 صوت مقابل 26 صوت لهشام سلامة ليفوز ابراهيم  بمنصب الأمين العام.

وفاز  بمنصب النقيب العام رائد الحسيني في جولة الإعادة بحصوله على 66 صوت مقابل 43 صوت لرمضان فهمي. بعد ان انتهت الجولة الأولى بحصول رائد الحسيني على 55 صوت، وحصول رمضان فهمي على 48 صوت مقابل 11 صوت لحسام محمود.

استنتاجات ختامية :

ترحب المؤسسة بعقد نقابة المعلمين المستقلة لجمعيتها العمومية والانتخابات على مقعدي الأمين العام والنقيب والتي اجريت في ظل إجراءات محايدة ونزيهة ولم ترصد المؤسسة اي من الانتهاكات أو الخروج عن جو الزمالة النقابية .

كما نأمل أن تكون هذه الانتخابات مثالا لكل النقابات المستقلة لتؤكد على تداول السلطة والقواعد الديمقراطية داخل مؤسسات المجتمع المدني والنقابات أحد  ابرز هذه المنظمات .

ولم ترصد المؤسسة سوى بعض المشاكل المحدودة  غير المؤثرة في التصويت بسبب عدم توقيع احد الأعضاء لاسمه في كشوف الجمعية العمومية وقيامه بالتصويت الأمر الذي أدى إلى عدم المساواة بين أصوات كل من أوراق الناخبين وكشوف الجمعية العمومية .

وبذلك تكون النقابة قد خطت خطواتها الأولى للخروج من الخلافات التي حدثت في الفترة الماضية بين هيئة المكتب وعدد من قيادات مجلس النقابة أدت إلى سحب الثقة من كل من النقيب والأمين العام السابقين.