“الليبي للإعلام وحرية التعبير” يدين الإعتداء على بعض مقرات مؤسسة الوسط الإعلامية

شعار راديو الوسط  ©
01 مارس ,2017
القسم
الدولة
وسوم

عبر المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير في بيان له عن استغرابه وإدانته الشديدة للإجراءات “التعسفية” الخطيرة التي تعرض لها راديو وبوابة الوسط الإعلامية من مصادرة أجهزة ومعدات البث ومنع الإرسال الإذاعي وإقفال صحيفة الوسط الورقية في عدد من المدن مندداً بهذا الإجراء “التعسفي” الذي يعد خرقاً وإنتهاكاً لحقوق الصحفيين وحرية الصحافة وتناقضا صارخا مع إحترام القوانين وأسس الدولة المدنية والديمقراطية.

وحذر المركز في بيانه الذي صدر أمس الثلاثاء 28 فبراير، من المساس بحرية التعبير ومبادئ حقوق الإنسان وتقييد الحريات والتضييق على العمل الصحفي في ظل المخاوف من حلول القمع والرقابة والقيود محل حق المعرفة مؤكداً بأن الانتهاكات التي تعرض لها راديو الوسط تتنافى مع القوانين والتشريعات الوطنية والدولية وقواعد حرية الرأي والتعبير وتندرج في إطار ترهيب العمل الصحفي.

واختتم المركز بيانه بدعوة كافة الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان إلى التضامن مع مؤسسة الوسط الإعلامية للحد من المصادرات والتضييق على العمل الصحفي مناشداً في ذات الوقت مجلس النواب والجهات المسؤولة بتحمل مسؤولياتها والقيام بدورها تجاه الصحافة كسلطة رابعة والإسراع في سن التشريعات التي تضمن حماية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *