...
16 مايو ,2018
الدولة
المنظمة

الكويت تنتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان، بترحيل الأمير نواف بن طلال الرشيد إلى السعودية رغم المخاوف من تعرضه للخطر

القاهرة في 16 مايو 2018

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، قيام السلطات الكويتية بترحيل الأمير نواف بن طلال الرشيد إلى المملكة العربية السعودية، رغم المخاوف الشديدة على سلامته وحياته، وبما يمثل خرقاً واضحاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحظر إعادة أي شخص إلى مكان يواجه فيه خطراً حقيقياً بالتعرض للتعذيب أو سوء المعاملة.

وكان الأمير نواف بن طلال الذي يحمل الجنسية السعودية والقطرية، والمقيم في دولة قطر قد قام بزيارة إلى دولة الكويت بناء على دعوة وُجهت له من أحد الشعراء، وقد استخدم جواز سفره القطري للدخول إلى الأراضي الكويتية، ثم فُقد الإتصال معه يوم 12 مايو الماضي، خلال وجوده بمطار الكويت في طريق عودته إلى قطر.

فيما أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أمس ” أنه قد تم ترحيل السيد نواف الرشيد إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة يوم السبت الموافق 12 مايو 2018 وذلك في إطار الترتيبات الأمنية المتبادلة بين البلدين وذلك لورود طلب من السلطات المختصة بالمملكة بترحيل مواطنها المذكور إليها ”

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن قيام السلطات الكويتية بترحيل الأمير نواف بن طلال الرشيد قسرياً إلى المملكة العربية السعودية، يمثل ضربة حقيقية لالتزاماتها القانونية، بما يمثل سقطة يجب الاعتذار عنها.

وتطالب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، السلطات السعودية أن تعلن بشكل فوري عن مكان الأمير نواف بن طلال الرشيد، وأن تتعهد بعدم إيذائه أو تعريض حياته للخطر، وإعلان طبيعة موقفه القانوني إذا كان متهماً بأي قضية، وتقديمه إلى محاكمة عادلة أو الإفراج الفوري عنه والسماح له بالسفر.

روابط متعلقة :

الكويت

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *