...
01 نوفمبر ,2017
الدولة
المنظمة
وسوم

العراق : مقتل مصور صحفي طعنا بالسكين على يد مجهولين فى كركوك

القاهرة 1 نوفمبر 2017 

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ،مقتل المصور الصحفي ” أركان شريف ” والذي يعمل كمصور صحفي فى قناة“كردستان تي في” التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، طعنا بالسكين، داخل منزله في كركوك شمال بغداد يوم الاثنين الماضي الموافق 30 أكتوبر 2017 . وأركان شريف يبلغ من العمر 54 عاما ومتزوج ولديه ثلاثة أطفال.  

وكان الصحفي سالف الذكر قد قٌتل على يد مسلحين مجهولين ( ملثمين) فى منزله بقرية  قضاء داقوق جنوب كركوك. حيث اقتحم مسلحون منزله وقتلوه- بطريقة وحشية- طعنا بالسكاكين أمام أنظار عائلته ، والجدير بالذكر أن قوات الجيش العراقي المدعومة من قوات الحشد الشعبي تسيطر على تلك المنطقة منذ منتصف أكتوبر المنصرم بعد اجتياحها للمنطقة على اثر الخلاف حول الاستفتاء باستقلال إقليم كردستان عن العراق .
يذكر أن المنطقة  تشهد توترات منذ استيلاء القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي عليها ، وكان مسعود برزاني رئيس اقليم كردستان العراق قد علق فى بيان نعيه للمصور الصحفي حيث قال ” إن مسؤولية اغتيال الشهيد أركان شريف وتعذيب مواطني هذه المنطقة تقع على عاتق القوات التي فرضت نفسها على المنطقة خلافاً للقانون والدستور”.
ومن ثم فإن الشبكة العربية، تؤكد على فجاعة الحادثة المرتكبة من قبل مجهولين حيث لم يتسنى لها التأكد من شخصية الملثمين مرتكبي تلك الجريمة ،كما تؤكد أيضا على أن الاستهداف الصريح فى الحالة المذكورة يرقى لجريمة ضد الإنسانية ويعد انتهاكا صريحا لحرية التعبير واستهداف علني للصحفيين على الأساس العرقي .
وطالبت الشبكة العربية أطراف الصراع بشكل عام والجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي التي تسيطر على المنطقة الجغرافية بتوفير الضمانات الأمنية لعمل الصحفيين فى مناطق سيطرتها والتوقف عن استهداف الصحفيين والإعلاميين بناءا على آرائهم أو عرقهم .كما طالبت فى الوقت ذاته الحكومة العراقية المركزية بفتح تحقيق رسمي عاجل في حادثة الاغتيال المذكورة ومحاسبة من يثبت ارتكابه لتلك الحادثة  .وتستمر الشبكة العربية فى مطالبتها المتكررة لكل أطراف الصراع المسلح فى المناطق الملتهبة فى العراق بتحييد الصحفيين عن تلك العمليات العسكرية والتوقف عن استهدافهم وتوفير البيئة الآمنة لعمل حراس الحقيقة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *