العراق : مقتل صحفي عراقي بعبوة ناسفة في تكريت

القاهرة في 5 أبريل 2012

عبرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، عن بالغ أسفها على مقتل الصحفي العراقي “كامران صلاح الدين” مساء الإثنين الماضي بعبوة ناسفة زرعت في سيارته ، ليصبح ثاني صحفي يتم تصفيته جسدياً لهذا العام بالعراق .

قام مجهولون يوم الإثنين الموافق  2 أبريل في مركز مدينة “تكريت” ، باغتيال “كامران صلاح الدين” (34 عاماً) المذيع بقناة “صلاح الدين” التليفزيونية ومراسل جريدة “الشرق” ، وقد لقى الصحفي حتفه على الفور إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت بسيارته ولم يتم الكشف عن هؤلاء المجهولين إلى الآن .

جدير بالذكر أن “كامران” ليس أول صحفي يقتل بالعراق حيث لقي أيضاً الصحفي “هادي المهدي” مصرعه في أكتوبر الماضي على يد مسلحين ، لانتقاده الدائم لسياسات الحكومة العراقية ودعوته للتظاهر ضدها على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك” .

وعلى صعيد آخر قامت عناصر الجيش العراقي أمس الأربعاء بإيقاف صحفي فرنسي بجريدة “لو بون” وآخر عراقي ، عند عبورهم نقطة تفتيش منطقة “عرب جبور” جنوبي العاصمة بغداد ، وقامت باحتجازهم بشكل مهين لمدة تزيد على الثلاث ساعات بحجة الإجراءات الأمنية ، على الرغم من وجود كافة التصريحات المطلوبة للعبور ، وإنما تم الاحتجاز للتعسف ضد الصحفيين ليس أكثر .

وقد قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان : “ إننا نشعر بالأسف الشديد لما يلقاه الصحفيون بالعراق من اعتقال واضطهاد وقتل ، إن حرية الرأي والتعبير لا يجوز أن يكون ثمنها حياة إنسان ، فعلى الحكومة العراقية الكشف عن الجناة الذين يقفون خلف الاغتيالات التي تتم ضد الصحفيين ومحاسبتهم فوراً ، وحماية الصحفيين وضمان أمانهم الشخصي ، وإطلاق حرية الرأي والتعبير داخل العراق ، دون تدخل من جانب الحكومة سواء بالاعتقال أو التهديد
معلومات متعلقة :

مقتل صحفي عراقي بالرصاص في بغداد

http://www.anhri.net/?p=39114

Also available in : English