الشبكة العربية: مؤشرات احتجاجات شهر أبريل 2018 50 احتجاجاً …ومحاولات مستميته لعرقلة توفيق أوضاع النقابات المستقلة

القاهرة في 7 مايو 2018

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “لقد شهد شهر أبريل ما لا يقل عن 50 أحتجاجاً عمالياً ومهنيا واجتماعيا بالتوازي مع محاولات العمال لبناء تنظيماتهم المستقلة المعبرة عن ارادتهم ومصالحهم.

حيث شهد هذا الشهر صراعاً بين مبادرات العمال لتوفيق أوضاع نقاباتهم المستقلة (التي ظهرت في أعقاب ثورة 25 يناير 2011)، وبين السلطة المصرية ممثلة في وزارة القوى العاملة التي تعمل بلا كلل على عرقلة جهود هذه النقابات فى التوفيق وفقاً للقانون 213 لسنة 2017 المعروف بقانون المنظمات النقابية العمالية والحق في التنظيم ولائحته التنفيذية” .

وقد أطلق برنامج حرية تعبير العمال والحركات اﻻجتماعية التابع للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، تقريره لشهر أبريل 2018، عن الاحتجاجات العمالية والمهنية والاجتماعية.

ورصد البرنامج ( 50 احتجاجا ) خلال الشهر.. من بينهم (16 احتجاجا عماليا ومهنيا ) و (34 احتجاجا اجتماعيا)

ويلاحظ من الرسوم البيانية لطرق الاحتجاجات العمالية والمهنية أن التلويح بالاحتجاج جاء في المرتبة الأولى، ثم جاء الإضراب في المرتبة الثانية، وهو ما يؤكد أن العمال لا يلجأون إلى الإضراب إلا بعد استنفاذ وسائل المفاوضة الجماعية مع الإدارة.

فقد رصد البرنامج 6 حالات تلويح بالاحتجاج خلال شهر أبريل من بينها تلويح العاملين بماسبيرو، وتلويح نقابة الأطباء بتنظيم إضراب جزئي بالمستشفيات، وتلويح عمال مصنع غزل قنا باللجوء إلى اعتصام مفتوح وإضراب عن العمل وتلويح العاملات بمصنع تغذية المدارس بالفيوم، بالإضراب داخل المصنع، وتلويح العاملين بإدارة الشهر العقاري بوزارة العدل بالإضراب عن العمل.

وقد تحولت بعض هذه التلويحات إلى أشكال احتجاجية بالفعل بينما لا يزال بعضها في انتظار ردود الإدارة على مطالبهم.

كما رصد البرنامج أربعة إضرابات عمالية ومهنية كبيرة منها إضراب عمال شركة بسكو مصر في فرعي القاهرة والاسكندرية، وإضراب العشرات من فنيات التمريض بمستشفى الفرنساوي، والعشرات بمستشفى السنطة العام، وإضراب العشرات من العاملين بإدارة الأمن بمستشفى الجامعة بشبين الكوم.

كما استمر اللجوء إلى الانتحار كشكل احتجاجي تعبيراً عن سوء الأوضاع الاجتماعية في صفوف العمالة غير المنتظمة والعمالة الموسمية حيث رصد البرنامج 8 حالات احتجاج بالانتحار خلال شهر أبريل

ودخل بعض نواب البرلمان كفاعل سياسي في الاحتجاجات العمالية والاجتماعية من خلال طلب إحاطة قدمه 8 نواب من تكتل (25-30) البرلماني لوزير القوى العاملة فيما يخص أزمة عمال بسكو مصر، كما أعلن النائب أحمد فاروق، عن نيته الاعتصام داخل مجلس النواب، والإضراب عن الطعام بسبب عدم الانتهاء من مشاكل الصرف الصحى بالدائرة.

وبالنسبة للتقسيم الجغرافي للاحتجاجات فلا تزال محافظة القاهرة تتصدر المحافظات من حيث عدد اﻻحتجاجات العمالية والمهنية، واﻻحتجاجات اﻻجتماعية أيضا وذلك بواقع 7 احتجاجات عمالية، و8 احتجاجات اجتماعية.

أما بالنسبة للتقسيم القطاعي فقد احتل قطاع الصحة المركز الأول للاحتجاجات العمالية مزيحاً قطاع التعليم والبحث العلمي إلى المركز الثاني. ولا يزال اﻻنتحار الوسيلة الاولى للتعبير عن اﻻحتجاجات الإجتماعية، كما تقدم قطاع الزراعة والري والصيد ليحتل مكان قطاع التعليم والبحث العلمي.

يمكنك الاطلاع على تقرير: مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر أبريل 2018

مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر أبريل 2018 word

مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر أبريل 2018 pdf


كما يمكنك الاطلاع على تقرير: مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر مارس 2018

تقرير: مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر فبراير 2018

تقرير: مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية خلال شهر يناير 2018