الشبكة العربية: حبس الأكاديمي ناصر بن غيث يعمق مسار انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات

30 مارس ,2017
الدولة
المنظمة
وسوم

القاهرة في 29 مارس 2017

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في بيان لها اليوم “نعلن الأكاديمي ناصر بن غيث سجين رأي لم يحظ بمحاكمة عادلة، وان الحكم الصادر ضده أمس جاء ليؤكد عمق مسار انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات في دولة الإمارات في الفترة الأخيرة حيث رفضت السلطات الأمنية مؤخرا إطلاق سراح الناشط أسامة النجار رغم انتهاء فترة سجنه التي قضاها بسبب نشر تغريدات تضامن فيها مع والده معتقل الرأي حسين النجار، كما قضت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية في 15 مارس الماضي، بسجن الصحفي الأردني تيسير النجار لمدة 3 سنوات وتغريمه نصف مليون درهم إماراتي (نحو 136 ألف دولار) وإبعاده عن البلاد بعد انقضاء فترة العقوبة بزعم إهانة رموز الدولة، على خلفية نشر تغريدات انتقد فيها العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014، واعتقال المدافع الحقوقي أحمد منصور يوم 20 مارس أيضا لاستخدامه مواقع التواصل الاجتماعي بزعم نشر أخبار مغلوطة والإضرار بسمعة البلد”.

وكانت محكمة أمن الدولة قد قضت أمس 29 مارس، بسجن الأكاديمي ناصر بن غيث، خبير الشؤون الاقتصادية الدولية، لمدة 10 سنوات بزعم بنشر “معلومات كاذبة للإضرار بسمعة ومركز الدولة وإحدى مؤسساتها”، علي خلفية سلسلة من تغريدات نشرها علي حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها أنه لم يحصل على محاكمة عادلة في قضية سابقة.

يذكر أن جهاز أمن الدولة قد اعتقل الدكتور ناصر، من منزله مساء الثلاثاء  18 أغسطس 2015، عقب نشر تغريدات علي حسابه في موقع تويتر، https://twitter.com/n_binghaith ، بينها تغريدة يعارض فيها منح حكومة أبوظبي أرضا للهندوس لإقامة معبد عليها.

وشملت الاتهامات الموجه ضد الدكتور ناصر بن غيث تهمة “ارتكاب عمل عدائي ضد دولة أجنبية”، في إشارة إلى انتقاده النظام القضائي في مصر، على حسابه الخاص على موقع تويتر، ووجهت له المحكمة أيضا تهمة “نشر معلومات كاذبة من أجل تشويه سمعة ومكانة الدولة وإحدى مؤسساتها” على خلفية تغريدة قال فيها لم يَحظوا بمحاكمة عادلة كجزء من قضية “الإمارات٥”.

كما أًتهم بـ”نشر معلومات كاذبة عن قادة دولة الإمارات العربية المتحدة وسياساتها” على خلفية تغريدة حول بناء معبد هندوسي في أبو ظبي“، واتهم أيضا بـ“التواصل والتعاون مع أعضاء منظمة الإصلاح المحظورة” في إشارة إلى الزيارات واللقاءات مع أعضاء “الامارات٩٤”، وهي مجموعة من مدافعي حقوق الإنسان، منتقدي الحكومة، واتهم أيضا بتهمة “التواصل والتعاون مع” حزب الأمة المحظور في الإمارات ، بناء على الكلمة التي دُعي لتقديمها حول الاقتصاد الإسلامي من قبل أحد أعضاء حزب الأمة، بصفته أستاذاً للاقتصاد.

يشار إلى ان ناصر بن غيث المري، هو أكاديمي حصل على الدكتوراه في القانون، تخصص التجارة الدولية والقانون الاقتصادي الدولي عام 2007، من المملكة المتحدة، سبق اقتحام منزله من قبل أفراد جهاز أمن الدولة واعتقاله من العمل عام 2011، ضمن أفراد المجموعة المعروفة باسم “الإمارات٥”، ووجهت له تهمة “إهانة ولي عهد أبوظبي”، على خلفية مداخلات على بعض المنتديات في القضية رقم (313 / 2011 أمن الدولة )، وحكم عليه في نوفمبر 2011، وأفرج عنه بعد قضاء سبعة أشهر في الحبس على ذمة القضية.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات في دولة الإمارات بإسقاط الاتهامات الباطلة في حق الدكتور ناصر بن غيث المري، والتي تندرج تحت حقوق حرية الرأي والتعبير، ووقف الممارسات غير القانونية التي ترتكبها السلطات التنفيذية في حق الكتاب والصحفيين وأصحاب الرأي.

موضوعات متعلقة

اطلقوا سراح مدافع حقوق الإنسان الدكتور ناصر بن غيث، الذي يحاكم بتهمة نشاطه على الإنترنت في انتهاكٍ لحقه بحرية التعبير

الامارات / الشبكة العربية تطالب بالافراج عن الدكتور، ناصر بن غيث المري

الإمارات| تأجيل النظر في محاكمة ناصر بن غيث الى 26 سبتمبر المقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *