الشبكة العربية تدين ترحيل قطر للحقوقي محمد العتيبي للسعودية وتحملها المسئولية كاملة عن سلامته وحياته

01 يونيو ,2017
الدولة
المنظمة

القاهرة في 1يونيو 2017

أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء مصير وسلامة  الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان السعودي محمد العتيبي بعد ترحيله من قبل السلطات القطرية قسرا إلى بلاده فجر الثامن والعشرين من مايو 2017 أثناء توجهه وزوجته إلى النرويج، بعد أن منحتهما الحكومة النرويجية الحق في طلب اللجوء السياسي حال وصولهما أراضيها ضمن حصة اللاجئين المقررة من الأمم المتحدة كما منحتهما وثيقتي سفر .

والشبكة العربية وهي تدين بأشد العبارات الإجراء القطري التعسفي بحق الناشط محمد العتيبي والذي يعرض حياته وسلامته الشخصية للخطر, فإنها تطالب السلطات في المملكة العربية السعودية بسرعة الكشف عن مصيره وإطلاق سراحه فورا.

وقالت الشبكة العربية  إن ترحيل العتيبي قسراً إلى بلاده والمعرضة فيها حياته وحريته وسلامته الشخصية  للخطر يعد سقطة وانتهاكا صارخا للحكومة القطرية ، فضلا عن انه انتهاكاً خطيراُ للمادة (33) من الاتفاقية الخاصة باللاجئين والتي تنص على انه “لا يجوز لأية دولة متعاقدة أن تطرد لاجئا أو ترده بأية صورة من الصور إلي حدود الأقاليم التي تكون حياته أو حريته مهددتين فيها بسبب عرقه أو دينه أو جنسيته أو انتمائه إلي فئة اجتماعية معينة أو بسبب آرائه السياسية”.

وتشير تقارير متواترة إلى ممارسة منهجية للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة بحق السجناء والمحتجزين في المملكة العربية السعودية،  وهو ما يرتبط بانتزاع  الاعترافات من المحتجزين.

و كان العتيبي قد فر من بلاده إلى دولة قطر في مارس الماضي وطلب اللجوء إليها مع بدء محاكمته والناشط عبدالله العطاوي بسبب نشاطهما الحقوقي في دولة تعادي حقوق الانسان ، في أكتوبر من عام 2016، أمام “المحكمة الجزائية المتخصصة”.

وكانت المحكمة قد وجهت للعتيبي والعطاوي قائمة من التهم المتعلقة بعملهما في مجال حقوق الإنسان، من بينها “اشتراكهما بتأسيس جمعية والإعلان عنها قبل الحصول على التراخيص اللازمة”، و”تفرقة اللحمة الوطنية”، و ” إشاعة الفوضى وإثارة وتأليب الرأي العام”.

وكان العتيبي قد أطلق سراحه منتصف العام 2012  بعد اعتقاله في 2009 بتهم التحريض على الاحتجاجات, كما منع من السفر مدة  خمس سنوات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *