...
10 سبتمبر ,2017
الدولة
المنظمة

الشبكة العربية تدين استمرار احتجاز الشاعر خالد سعيد رغم قرار إخلاء سبيله

القاهرة في 10 سبتمبر 2017

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، استمرار احتجاز الشاعر خالد سيد يوسف، وشهرته “خالد سعيد” لليوم الخامس عشر على التوالي رغم صدور قرار من قاضي المعارضات بإخلاء سبيله بكفالة 10 آلاف جنيه في يوم 27 أغسطس الماضي، وتسديد الكفالة.
كانت الشرطة قد قبضت على خالد وقررت النيابة العامة حبسه على ذمة التحقيق في يوليو الماضي، على ذمة اتهامه بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون، والتحريض على التظاهر دون إخطار، ونشر أخبار كاذبة، في القضية رقم 9876 لسنة 2017 جنح دار السلام، واستمر تجديد حبسه منذ ذلك الحين حتى قرر قاضي المعارضات إخلاء سبيله بكفالة 10 آلاف جنيه، إلا أنه ورغم تسديد مبلغ الكفالة، لم يتم الإفراج عنه حتى الآن من قسم دار السلام، واستمر احتجازه لليوم الخامس عشر على التوالي دون وجه حق بزعم عدم الحصول على موافقة جهاز الأمن الوطني.
وقالت الشبكة العربية، إن “استمرار احتجاز خالد رغم وجوب إخلاء سبيله منذ تسديد الكفالة يشكل جريمتي احتجاز دون وجه حق، وامتناع عن تنفيذ قرار محكمة، طبقا لقانون العقوبات”.
وأضافت الشبكة، أن “انتظار موافقة جهاز الأمن الوطني التي أصبحت أقسام الشرطة تتذرع بها للامتناع عن تنفيذ أحكام البراءة وقرارات إخلاء السبيل الصادرة في القضايا ذات الخلفية السياسية، هو أمر لا أساس له في القانون، وأن جهاز الأمن الوطني بهذا الشكل يتحول لسلطة فوق القانون وفوق المحاكم”.
وطالبت الشبكة، بإطلاق سراح الشاعر خالد سعيد فورا، وشددت على ضرورة الالتزام بالقانون واحترام أحكام وقرارات المحاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *