...
صورة ارشيفية
22 إبريل ,2018
الدولة
المنظمة
وسوم

الشبكة العربية: الدفاع عن فشل الموظفين الكبار لا يجب أن يكون على حساب ممرضات مستشفى الفرنساوي بطنطا

القاهرة في 22 أبريل 2018

أعلن برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم وقوفه إلى جانب حق الإضراب للعاملات بالتمريض في مستشفى الفرنساوي احتجاجاً على سوء المعاملة من جانب المدير الإداري الجديد للمستشفى، وتأخر المستحقات المالية للعاملات بالتمريض في المستشفى.

وكان العشرات من فنيات التمريض بمستشفى الفرنساوي التابعة لجامعة طنطا قد دخلن يوم الأربعاء 18 أبريل، فى إضراب مفتوح عن العمل احتجاجا على تعسف المدير الإداري وسوء معاملته لهم، ورددوا هتافات معارضة لمدير المستشفى، وتدخلت قوات الشرطة بمديرية أمن الغربية لاحتواء غضب الممرضات المضربات عن العمل.

وكان الدكتور مجدى سبع، رئيس جامعة طنطا، قد أدعى في تصريحات صحفية، إن مدير الإداري بالمستشفى التعليمي “الفرنساوي” تولى منصبه في إدارة المستشفى منذ نحو شهر، ووجد “إهمالًا كبيرًا داخل المستشفى”، وأنه “يُحارب من قبل بعض الممرضات اللاتى لهن مصالح وأغراض شخصية”.

مدعياً أن “الأمر كله يتلخص فى محاربة الإهمال داخل المستشفى وشراء الأدوية من الخارج، فى ظل أنه متواجد فى مخازن المستشفى، والسبب وراء ذلك كسل من الممرضات فى الاستفسار عن توافر العلاج من عدمه، قبل أن تطلب من أهلية المريض شراؤه”.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن الواقع ينفي تصريحات الدكتور مجدى سبع، رئيس جامعة طنطا، حيث سبق وأكد مسؤولون في النقابة العامة للأطباء عدم توافر المستلزمات في المستشفيات العامة، ووصل الأمر إلى عدم توافر الحقن وقفازات الأطباء وكثير من الإحتياجات الضرورية لحالات الطوارئ”.

وأضافت الشبكة “أن الدفاع عن فشل الموظفين الكبار لا يجب أن يكون على حساب العاملات من الممرضات المحرومات من أبسط حقوقهن الاقتصادية واﻻجتماعية، فقد تأكد رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية من عدم حصول هؤلاء الممرضات على مستحقاتهن المالية لأكثر من 3 أشهر، وتعرض بعضهن للإهانة من قبل مدير المستشفى الحالي بشهادة الشهود وفقا لبيان نقابة تمريض الغربية”.

موضوعات متعلقة

لا لوقف العمل بشركة القومية للأسمنت… الشبكة العربية تدعم مطالب العمال العادلة والمشروعة

مصر| مرور عام على تدابير احترازية جائرة ضد عاملين بهيئة النقل العام

مصر| حكم قضائى ينصف أصحاب المعاشات بعد تجاهل الحكومة لهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *