السودان| الشبكة العربية تدين اﻻعتداء الوحشي على مسيرة مسرحي شرق السودان

05 إبريل ,2016
الدولة
المنظمة
وسوم

القاهرة في 5 أبريل 2016

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان استخدام العنف من قبل الشرطة السودانية لتفريق تظاهرة سلمية أثناء توجهها لمكتب وزير المالية بمدينة بورتسودان شرقي السودان للمطالبة بتنفيذ إتفاقات سابقة بتوفير فرص عمل أمس 4 أبريل 2016.

وكانت الشرطة السودانية قد استخدمت أمس 4 أبريل 2016، قنابل الغاز المسيل للدموع والعنف المفرط واعتقلت عدد من المتظاهرين، أثناء تحركهم في موكب سلمي حضاري من ﺍﻣﺎﻡ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟﺒﺠﺎ، متوجهين الي مكتب وزير مالية البحر الأحمر، الذي فشل في الالتزام بتسليمهم مشاريع إنتاجية كان قد وعدهم بها.

يذكر ان عشرات المقاتلين السابقين في جبهة شرق السودان (مؤتمر البجا)، قد اعتصموا بمباني وزارة المالية مطلع شهر مارس 2016، وطالبوا حكومة الولاية بتوفير فرص عمل أو تسليمهم مشاريع إنتاجية، وفقا لما نصت عليه اتفاقية سلام الشرق الموقعة بين الحكومة السودانية وجبهة شرق السودان في العام 2006، وتم احتواء الأزمة وإنهاء الاعتصام في حينها مقابل التزام وزارة المالية بتسليم المشاريع في الثلاثين من مارس 2016.

ونصت اتفاقية سلام الشرق الموقعة بين الحكومة السودانية وجبهة شرق السودان في العام 2006، على أن يتم تسريح مجموعة من المقاتلين السابقين في الجبهة واستيعابهم في وظائف مدنية، أو توفير مصادر عمل لهم.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن الاعتداء على المسيرة السلمية للمسرحين من جبهة شرق السودان يثبت إصرار تلك السلطات على السير قدما في دهس حرية الرأي والتعبير، والحق في التجمع السلمي ويعمل على استمرار حكومة الصوت الأوحد وتهميش الأغلبية من المواطنين في مختلف المناطق السودانية”.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الحكومة السودانية بتنفيذ اتفاقتها واستيعاب المقاتلين السابقين من شرق السودان في المجتع، وأخذ العبرة من الصراعات التي مزقت السودان طوال الفترة السابقة والعمل على قيام حكومة ديمقراطية تحترم الإختلاف في الرؤى وتعمل على إنتخاب أفضلها لتحقيق الرفاهية للمواطنين.

موضوعات متعلقة

السودان| الحكم بالسجن والغرامة لثلاثة نشطاء بتهمة الإزعاج العام

السودان | منع فعالية لمركز الدراسات السوادنية ومراكز أخرى اعتداء على حرية التعبير والإجتماع السلمي

الشبكة العربية تدين أحكام الجلد بحق معارضين في السودان، وتطالب بوقف هذه العقوبة الجائرة واللا إنسانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *