...
12 أكتوبر ,2017
الدولة
المنظمة

السودان : الأمن السوداني يمنع المعارضة البارزة مريم المهدي من السفر .

القاهرة 12 أكتوبر 2017

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، قيام السلطات السودانية ممثلة فى الأمن العام السوداني بمنع المعارضة د – مريم المهدي من السفر مرتين فى غضون يومين ، الأولى يوم الثلاثاء 10 أكتوبر الجاري والثانية فى اليوم التالي الأربعاء،  وكانت أحد أفراد الأمن العام السوداني قد أوقف مريم المهدي قبل صعودها للطائرة وأخذ منها تذكرة الصعود وأبلغها بقرار منعها من السفر دون إبداء أية أسباب ، وصرحت المهدي فى المرة الأولى لمنعها من السفر أن رئيس دورية الأمن فى المطار قد تهكم عليها وأخذ تذكرة الصعود للطائرة وقال لها أنه ” لا يعجبه شكلها لذلك سوف يمنعها من السفر ”  ، وفي المرة الثانية صباح يوم الأربعاء منعت مرة أخرى من السفر بعد شرائها لتذاكر السفر مرة أخرى حيث تهكم عليها مسئول الأمن فى المطار  مرة أخرى عند سؤالها عن سبب المنع وقال لها  ” شيء لله كدة ” .
وكانت المهدي والتى تشغل منصب نائب رئيس حزب الأمة القومي  في طريقها إلى العاصمة المصرية القاهرة، ومنها إلى باريس لحضور اجتماعات المجلس القيادي للجبهة الثورية بقيادة جبريل إبراهيم، والمقرر في 12 أكتوبر الجاري ، وأفادت المهدي بعد منعها من السفر أنها أكملت جميع إجراءات السفر من الحصول على التأشيرات وحتى تذاكر السفر لكنها فوجئت بمنعها من السفر من قبل الأمن العام السوداني ، وكانت د/مريم المهدي متوجهة إلى باريس لحضور اجتماعات قوي المعارضة السودانية فى الخارج ، والجدير بالذكر أن مريم الصادق المهدي وهي ابنة السياسي والمفكر السوداني، ورئيس حزب ( الأمة القومي )  الصادق المهدي ، وتشتهر مريم بمعارضتها للنظام الحاكم فى السودان بمواقفها الداعمة لحقوق المرأة .
وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن ” الإجراءات التعسفية التي تقوم بها السلطات السودانية ضد المعارضة مريم المهدي تعبر عن مدى قمعية النظام الحاكم فى السودان وعدم احترامه للحقوق الشخصية للمواطنين وحقهم فى التنقل والسفر، كما تعبر عن استمرار هذا النظام فى انتهاك حرية التعبير والتي تشمل التضييق على الصحفيين والنشطاء المعارضين لسياساته والمدافعين عن حقوق الإنسان ”
وطالبت الشبكة العربية السلطات السودانية بالتوقف عن مثل تلك الإجراءات التعسفية بحق أصحاب الرأي المخالف والتوقف عن استهداف رموز المعارضة السودانية والعمل على أن تكون أجهزة الأمن أكثر التزاما بالقانون بمعايير حقوق الإنسان وخاصة حرية التعبير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *