...

السعودية :تصاعد حملة الاعتقالات لأصحاب الراي المختلف في الازمة الخليجية

القاهرة في 20 سبتمبر 2017 .

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، استمرار حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات السعودية بحق أصحاب الرأي المخالف للمملكة فيما يتعلق بالأزمة الخليجية ( الخلاف مع قطر ) ، تلك الحملة التي تدخل أسبوعها الثاني وتشمل إعلاميين وأكاديميين ونشطاء حقوق الإنسان،  وقد تضمنت القائمة التي رصدتها الشبكة العربية من يوم 14 سبتمبر حتى اﻵن كل من :-  

  • الدكتور يوسف المهوس (عميد كلية حوطة سدير )
  • الدكتور علي الجهني (الأستاذ في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة)
  • ربيع حافظ ( منشد ديني )
  • مساعد الكثيري (اعلامي)
  • يوسف الفراج (مدير مكتب وزير العدل)
  • أحمد العميرة ( وكيل وزارة العدل)
  • تركي بن عبدالعزيز آل الشيخ ( قاض بالمحكمة الجنائية )
  • محمد الدوسري ( قاض بالمحكمة الجنائية )
  • عمر الحصين ( قاض بالمحكمة الجنائية )
  • محمد الزهراني ( قاض بالمحكمة الجنائية )
  • خالد الرشودي ( قاض بالمحكمة الجنائية)
  • الدكتور عبدالعزيز الزهران(الأستاذ في جامعة الملك سعود)
  • موسى الغنامي ( الداعية والباحث الإسلامي )
  • عبدالعزيز الشبيلي  ( الناشط فى مجال حقوق الانسان )

وقد بدأت الحملة باعتقال الداعية السعودي الشهير سلمان العودة بسبب رفضه الانصياع لتوجيهات عدد من مستشاري الديوان الملكي فى السعودية والذي قد أعلن أنهم اتصلوا به وطلبوا منه المشاركة فى الهجوم على قطر، فى نفس اليوم تم اعتقال الشيخ عوض القرني قبل أن تعتقل بعدها بيومين فقط خالد العودة شقيق سلمان العودة بسبب إعلانه خبر اعتقال شقيقة .

و كانت السلطات السعودية قد سرعت من وتيرة القمع الممنهج لحرية التعبير فى الآونة الأخيرة على إثر الأزمة الخليجية حيث أصبحت تعتقل العديد ممن تشك فى تأييدهم لقرارات المملكة المتعلقة بمقاطعة  قطر . يضاف المعتقلين الجدد لقائمة طويلة تصل إلي حوالي 26 شخصية عامة أخرى  كانت السلطات السعودية قد اعتقلتهم خلال الأسبوعين الماضيين فقط ،ولم تعلن السلطات السعودية رسميا عن أسباب الاعتقال أو التهم الموجهة للمعتقلين.

ويتعرض المعتقلون من قبل سلطات المملكة الى خطر تلفيق التهم والمحاكمة بموجب  قانون الإرهاب التى أصدرته المملكة فى 2014 والذي ينص على معاقبة كل من يحاول ” المساس بمصالح المملكة أو اقتصادها أو أمنها الوطني أو الاجتماعي” والذي يعد نصا فضفاضا قد يوقع الآلاف من أصحاب الرأي المخالف للسلطات فى المملكة تحت طائلته.

و قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” انه فى ظل عدم وجود أي خرق قانوني قام به المعتقلون فإنها تدين اعتقال المواطنون لمخالفتهم لرأي الدولة الرسمي،حيث أن المواطنون ليسوا ملزمين بتبني الرأي الرسمي لدولتهم تجاه القضايا السياسية، فلكل شخص الحرية فى التعبير عن رأيه ” .
كما تري  الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن الوتيرة المتسارعة للاعتقالات الأخيرة والتى جاءت فى فترة زمنية قصيرة نسبيا تمثل استمرارا لسياسات الانتهاكات المنهجية التي تقوم بها السلطات السعودية لحرية التعبير، تستدعي فضحا لها وعدم الصمت عليها ، فضلا عن الضغط من أجل استرداد هؤلاء المعتقلين وغيرهم من سجناء الراي لحريتهم.

موضوعات متعلقة :-
تصاعد انتهاكات حرية التعبير في السعودية ، منع مقال جمال خاشقجي بجريدة الحياة

السعودية تعتقل دعاة بسبب تغريدات تدعو للتسامح والتعايش على موقع تويتر

إغلاق حساب عوض القرني على تويتر وتغريمه 100 ألف ريال

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *