السعودية: الشبكة العربية تطالب بالإفراج الفوري عن الدكتور عبد الكريم الخضر, وكافة النشطاء والحقوقيين

السعودية: الشبكة العربية تطالب بالإفراج الفوري عن الدكتور عبد الكريم الخضر, وكافة النشطاء والحقوقيين القاهرة في 29 يونيو 2013

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان, اليوم, الحكم الصادر من محكمة سعودية خلال الأسبوع الماضي بحق الناشط الحقوقي الدكتور عبد الكريم الخضر بالسجن ثمانية سنوات علي خلفية اتهامه بإشاعة الفوضى والإخلال بالأمن والطمأنينة العامة.

وكانت المحكمة الجزائية ببريدة قد أصدرت يوم الإثنين 24 يونيو 2013 حكمًا يقضي بسجن الدكتور “عبد الكريم الخضر” أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة جامعة القصيم, والرئيس السابق لجمعية حسم, بالسجن لمدة ثمان سنوات بتهمة عصيان الحاكم، والتحريض على الفوضى من خلال الدعوة لمظاهرات، وتقديم معلومات كاذبة لجماعات أجنبية، والمشاركة في تأسيس منظمة غير مرخصة (جمعية حسم), علي أن يكون منها ثلاث سنوات مع النفاذ, وخمس سنوات مع إيقاف التنفيذ, ومنعه من السفر لمدة عشر سنوات.

وكان “عبد الكريم الخضر” الذي قد بدأت محاكمته علي خلفية الاتهامات السابقة في يناير 2013, قد صدر بحقه خلال شهر إبريل حكمًا بسجنه لمدة أربعة أشهر بعد تعنت القاضي معه في أحد الجلسات ورفضه حضور المتضامنين معه, مما دفع الخضر لرفض حضور الجلسة تمسكًا بحقه في أن تكون الجلسة علنية.

وقالت الشبكة العربية: “إن الحكم الصادر بحق الدكتور عبد الكريم الخضر, يعد حكمًا جائرًا واستمرارًا لقائمة الاحكام الصادرة بحق المشاركين في تأسيس جمعية حسم, والتي طالت العديد من بينهم الدكتور محمد فهد القحطاني, والدكتور أبو بلال عبد الله الحامد, وسليمان الرشودي, فضلًا عن استمرار السلطات في ملاحقة غيرهم للزج بهم في السجون ومن أبرز الأمثلة علي ذلك التحقيق مع الرئيس الحالي لجمعية حسم المحامي والناشط الحقوقي وليد أبو الخير بتهمة المشاركة في تأسيس منظمة غير مرخصة”.

وأوضحت الشبكة العربية إن  النظام السعودي يمثل عقبة في وجه أي تحول ديمقراطي في أراضيه, وما من تحرك جاد يهدف لممارسة الحق في حرية التعبير أو حرية التنظيم إلا وتقوم السلطات بملاحقته قضائياً أو من خلال أجهزتها الأمنية كما شاهدنا ما حدث في الآونة الأخيرة من ضربة أمنية شديدة لنشطاء حقوق الإنسان تهدف ضرب مساعيهم لإنشاء منظمات حقوقية مستقلة ومنعهم من العمل حتي لا يتم كشف ما ترتكبه السلطات السعودية من انتهاكات في حق مواطنيها, وكان أخرها سجن المدافع عن حقوق الإنسان مخلف الشمرى, وملاحقة الأعضاء المؤسسين لجمعية الاتحاد لحقوق الإنسان”.

وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفوري عن الدكتور عبد الكريم الخضر, وضمان سلامته وعدم ملاحقته قانونيًا.

لمزيد من المعلومات

http://www.anhri.net/?p=76670

http://www.anhri.net/?p=76324

http://www.anhri.net/?p=72298