البحرين| موجة جديدة من قمع دعاة حقوق الإنسان ،،، إعادة اعتقال الناشط الحقوقي نبيل رجب

13 يونيو ,2016
الدولة
المنظمة
وسوم

القاهرة في 13 يونيو 2016

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بأشد عبارات الإدانة قيام قوات الأمن بإعادة اعتقال المدافع الحقوقي نبيل رجب، من منزله صباح اليوم دون توضيح الأسباب.

وكانت سمية رجب زوجة المدافع الحقوقي نبيل رجب قد أعلنت على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي” تويتر” صباح اليوم ان قوات الأمن البحرينية قامت بمداهمة وبتفتيش المنزل واعتقال نبيل رجب من المنزل.

ونبيل رجب من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، من مواليد الأول من يناير، ١٩٦٤، وقد بدأ نشاطه منذ الانتفاضة البحرينية في التسعينات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الوقت أصبح عضواً بارزاً في كثير من منظمات حقوق الإنسان في البحرين والخليج العربي، فهو الرئيس السابق لمركز البحرين لحقوق الإنسان، ورئيس مركز الخليج لحقوق الإنسان، وعضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمنظمة “هيومن رايتس ووتش“، ونائب الأمين العام للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان (FIDH)، وحصل نبيل رجب على العديد من الجوائز الدولية فى حقوق الإنسان، وسعى إلي نشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال الوسائل الإلكترونية مثل موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، و”تويتر”.

ومنعت السلطات البحرينية نبيل رجب من السفر وتعرض للسجن عدة مرات بسبب نشاطه في الدفاع عن حقوق الإنسان وممارسته لحقه في حرية التعبيرعن رأيه، فقد أمضى مؤخرا شهرين في السجن بتهمة “إهانة أجهزة الدولة”، تنفيذا للحكم الصادر من محكمة الاستئناف في 14 مايو 2015، قبل أن يأمر ملك البحرين في 13 يوليو 2015، بالإفراج عنه بعفو خاص بسبب حالته الصحية، كما قضى نبيل رجب، عامين في سجن “جو” تنفيذا للحكم الصادر ضده في أغسطس  2012، على خلفية قضايا تتعلق بمشاركته في تجمعات سلمية تدعو لصالح الحريات الأساسية والديمقراطية في البحرين.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن إعادة اعتقال المدافع نبيل رجب، هوانتهاك فاضح لكل العهود والمواثيق التي تحمي المدافعين عن حقوق الإنسان، وجاء بالتزامن من بداية دورة مجلس حقوق الإنسان التي تنطلق اليوم، وبعد ليلة واحدة من منع وفد المجتمع المدني البحريني المتوجه للمشاركة في دورة المجلس الثانية والثلاثين، وهو ما يؤكد ان السلطات البحرينية تحاول التستر على سجلها السيئ من انتهاكات حقوق الإنسان، ومنع نشطاء حقوق الإنسان من فضح الانتهاكات التي ترتكبها تلك السلطات في حق شعبها”.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن المدافع الحقوقي نبيل رجب، وإسقاط كافة التهم الظالمة ضده، وإطلاق حرية الرأي والتعبير في البحرين والتوقف عن ملاحقة نشطاء حقوق الإنسان على خلفية ممارسة حقهم، كما دعت الشبكة كافة المنظمات والمدافعين عن حرية التعبير بالعمل علي الإفراج عن نبيل رجب وكافة سجناء الرأي في البحرين.

موضوعات متعلقة

البحرين: الشبكة العربية: الافراج عن نبيل رجب خطوة يجب ان تتبعها خطوات اخرى

البحرين تمنع سفر الناشط نبيل رجب

الحكم بسجن الناشط نبيل رجب سته اشهر- الشبكة العربية تطالب المقرر الخاص بحقوق الانسان بالتدخل للافراج عن نبيل رجب

البحرين : الشبكة العربية تدين استمرار احتجاز الناشط نبيل رجب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *