البحرين – فرض حظر السفر على المدافعة عن حقوق الإنسان السيدة غادة جمشير

ghada_jamsheerأوقفت السلطات الأمنية المدافعة عن حقوق الإنسان السيدة غادة جمشير في مطار البحرين الدولي في 14 مارس/آذار 2015، وتم إبلاغها بأنها ممنوعة من السفر بأمر من المدعي العام. ويذكر بأنها لم تتلق أي إخطار كتابي في بهذا القرار.

غادة جمشير، هي مدافعة عن حقوق الإنسان، ورئيسة لجنة العريضة النسائية . وهي مؤلفة ومدوّنة ومدافعة عن حقوق المرأة وحرية الأديان. وكانت غادة جمشير من بين الحاضرين في ملتقى دبلن لمدافعي حقوق الإنسان في عام 2007.

لقد تم ايقاف المدافعة عن حقوق الإنسان في مطار البحرين الدولي بينما كانت تهم بالسفر إلى فرنسا لتلقي العلاج الطبي. وقد حاولت غادة جمشير ومحاميها فورا اللقاء بممثل عن النيابة العامة، إلأ أنه تم رفض اللقاء -بحسب التقارير. ولم يتم تقديم أي سبب لحظر السفر، ولكن طُلب من المدافعة عن حقوق الإنسان تقديم طلب في اليوم التالي لإعادة النظر في القرار. ويُذكر أنَّه قبل محاولة سفرها، كانت غادة جمشير قد حصلت على تأكيدات من نائب وزير الداخلية بالسماح لها بالسفر.

كان غادة جمشير مستهدفة في الماضي بسبب عملها في مجال حقوق الإنسان، وهي متهمة حاليا ضمن محاكمات طويلة الأجل بتهم تتعلق بـ “الاعتداء على ضابط شرطة”. في 15 ديسمبر/كانون الأول 2014 أُطلق سراح المدافعة عن حقوق الإنسان بعد أن قضت أكثر من ثلاثة أشهر في التوقيف لنفس التهم. وكانت غادة جمشير قد اعتقلت من منزلها في 12 ديسمبر/كانون الأول 2014، وذلك بعد مضي 12 ساعة على الإفراج عنها من توقيف دام 10 أسابيع. وكانت المدافعة عن حقوق الإنسان قد اعتقلت في البداية في 14 سبتمبر/أيلول 2014 بناءً على عشر شكاوى مقدمة ضدها من أشخاص مختلفين بزعم نشر تغريدات “مهينة” و “تشهيرية”.

ويساور فرونت لاين ديفندرز القلق إزاء ما تتعرض له غادة جمشير من حظر للسفر واستمرار للمحاكمة، معتقدة بأن الدافع وراء كل ذلك إنما هو عملها السلمي والمشروع في مجال حقوق الإنسان. كما تعتبر فرونت لاين ديفندرز هذه الممارسات جزءاً من حملة مستمرة لقمع المجتمع المدني ومدافعي حقوق الإنسان في البحرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *