...
16 يناير ,2018
الدولة
المنظمة

البحرين| النقض تؤيد سجن المدافع الحقوقي نبيل رجب لمدة سنتين

القاهرة في 16 يناير 2018

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الحكم الصادر من محكمة التمييز  (النقض) أمس بتأييد سجن المدافع الحقوقي البارز ومؤسس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب لمدة سنتين على خلفية مقابلات مع وسائل الإعلام.

وكانت محكمة التمييز قد أيدت أمس 15 يناير، الحكم الصادر ضد نبيل رجب بالسجن لمدة سنتين في قضية المقابلات مع وسائل الإعلام، وفي جلسة أخرى أجلت المحكمة الجنائية الكبرى محاكمته في قضية حرب اليمن الى ٢١ فبراير القادم للنطق بالحكم.

يذكر أن محكمة استئناف بحرينية قد أيدت يوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017، حكما بسجن الناشط الحقوقي ومؤسس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب، لمدة سنتين بتهمة “بث أخبار كاذبة” وذلك على خلفية مقابلات تلفزيونية، أجراها في عامي 2015، 2016، قال فيها أن الدولة تمنع المنظمات الحقوقية والصحافة العالمية والدولية من دخول البلد، وتستهدف المعارضين بدوافع سياسية وليست قانونية.

كما يحاكم نبيل رجب بزعم “ارتكاب جناية إذاعة أخبار وشائعات كاذبة ومغرضة وبث دعايات مثيرة في زمن حرب من شأنها إلحاق الضرر بالعمليات الحربية التي تخوضها القوات المسلحة البحرينية وإضعاف الجلد في الأمة”، وذلك على خلفية تغريدات انتقد فيها العدوان السعودي على اليمن والتعذيب في سجن جو.

ويعاني نبيل رجب في اعتقاله حالة من الإهمال الطبي الشديد وتدهورت الحالة الصحية بشكل كبير، وأجرى عمليتين جراحيتين، وعانى مرتين من نوبات خفقان القلب تطلبت رعاية طبية طارئة، وتطورت لديه مجموعة أخرى من المشاكل الصحية، بما في ذلك انخفاض عدد الكريات البيضاء والاكتئاب.

نبيل رجب من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، بدأ نشاطه منذ الانتفاضة البحرينية في التسعينات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الوقت أصبح عضواً بارزاً في كثير من منظمات حقوق الإنسان في البحرين والخليج العربي، فهو الرئيس السابق لمركز البحرين لحقوق الإنسان، ورئيس مركز الخليج لحقوق الإنسان، وعضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمنظمة “هيومن رايتس ووتش“، ونائب الأمين العام للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان (FIDH).

وسبق أن قضى نبيل رجب عامين في سجن “جو” تنفيذا للحكم الصادر ضده في أغسطس  2012، على خلفية قضايا تتعلق بمشاركته في تجمعات سلمية تدعو لصالح الحريات الأساسية والديمقراطية في البحرين.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن تأييد الحكم بسجن المدافع الحقوقي نبيل رجب يشكل صدمة لكل المدافعين عن حقوق الإنسان وحرية التعبير في العالم، ويؤكد ما أبدته الشبكة سابقا من شكوك حول عدالة المحاكمة وتوافر شروط الحيدة والنزاهة فيها وخضوعها للإملاءات السياسية للسلطات التنفيذية”.

وطالبت الشبكة السلطات البحرينية بإسقاط كافة اﻻتهامات الباطلة الموجهة ضد نبيل رجب، واﻻفراج عنه دون قيد أو شرط، كما طالبت كل نشطاء عن حقوق الإنسان والمدافعين عن حرية التعبير في العالم حث الحكومة البحرينية على الإفراج عن نبيل رجب، ووقف الملاحقات البوليسية والقضائية للمدافعين عن حقوق الإنسان على خلفية ممارسة نشاطهم الحقوقي.

موضوعات متعلقة

البحرين| استمرار حبس نبيل رجب عقب قرار المحكمة بالإفراج عنه

البحرين| استمرار السير في محاكمة جائرة ضد الناشط الحقوقي نبيل رجب

حملة “حريتهم حقهم” تعلن الناشط الحقوقي نبيل رجب سجين شهر سبتمبر 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *