14 إبريل ,2013
المنظمة

البحرين: الشبكة العربية تطالب السلطات البحرينية بمعاقبة قيادات وزارة الداخلية المسئولين عن انتهاكات بحق المواطنين

 البحرين: الشبكة العربية تطالب السلطات البحرينية بمعاقبة قيادات وزارة الداخلية المسئولين عن انتهاكات بحق المواطنينالقاهرة في 14 إبريل 2013

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان, اليوم, تمادي السلطات البحرينية في استخدام القوة المفرطة في التعامل مع المظاهرات والاحتجاجات السلمية التي شهدتها عدة مناطق بالبحرين خلال الأيام الماضية, للتنديد بإقامة سباق الفورمولا 1 علي الأراضي البحرينية.

وكانت قوات الأمن قد استخدمت القوة المفرطة في التعامل مع الاحتجاجات السلمية التي شهدتها عدة مناطق بالبحرين للتنديد بإقامة سباق الفورمولا 1, ومطالبتهم السلمية بالتحول الديمقراطي, والمطالبة بوقف الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها النظام وقواته بحق المواطنين للانتقام منهم على مواقفهم وآرائهم, وقد استخدمت قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع ورصاص الشوزن المحرم دوليًا لتفريق الاحتجاجات التي شهدتها مناطق السماهيج، السنابس، سترة، المقابة، الديه، النعيم، بني جمرة، والبلد القديم, وغيرها,  وقد نجم عن ذلك وقوع العديد من الإصابات بين صفوف المحتجين, نتيجة كثافة الغازات, وإطلاق رصاص الشوزن بصورة عشوائية بالمناطق, وكان من المصابين فتاة بمنطقة سماهيج لما تكن مشاركة في الاحتجاجات ولكنها أصيبت بقنبلة غاز مما ترتب عليه نقلها لمستشفى السلمانية لإسعافها بعد تدهور حالتها الصحية.

وقالت الشبكة العربية: “إن استمرار قوات الأمن البحرينية في استخدام القوة المفرطة في التعامل مع المحتجين والمتظاهرين, في ظل صمت ملك البحرين, علي الانتهاكات التي ترتكبها وزارة الداخلية التي من المفترض أن يكون دورها الأساسي هو حماية الشعب وليس قمع وترويع الشعب البحريني, يعد دليلًا دامغًا علي نجاح سياسة الإفلات من العقاب التي ينفذها النظام البحريني, فكل الانتهاكات التي ترتكبها قوات الأمن بحق المواطنين واستهداف بعضهم بصورة مباشرة, اصبحت انتهاكات مسكوت عنها ولا يتم معاقبة مرتكبيها بل يتم ترقيتهم أحيانًا”.

وأضافت الشبكة: “إن إصابة فتاة بمنطقة سماهيج بقنبلة غاز بالرأس يعيد إلى الأذهان حادثة إصابة الطفل أحمد النهام البالغ من العمر 5 سنوات، بطل أغنية “موطني”, الذي أصيب برصاص الشوزن مما ترتب عليه فقد أحد عينيه واستبدالها بأخري صناعية خلال الأيام القليلة الماضية, والذي حملت وزارة الداخلية أسرته مسئولية أصابته لتواجده بالشارع مع والده في محل عمله”.

وطالبت الشبكة العربية السلطات البحرينية باحترام حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي, ومعاقبة كافة المسئولين بوزارة الداخلية عن الانتهاكات التي ترتكب بحق المواطنين, والتي يمكن وصفها بأنها جرائم ضد الإنسانية.

لمزيد من المعلومات

http://www.anhri.net/?p=75049

http://www.anhri.net/?p=73657

http://www.anhri.net/?p=72942

 Also available in : English

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *