الأسرى للدراسات : 42 يوما على اضراب المعتقلين علان واستيتى

02 أغسطس ,2015
الدولة
المنظمة

طالب مركز الأسرى للدراسات اليوم الأربعاء المؤسسات الحقوقية والانسانية ومجموعات الضغط الدولية والقوى الوطنية والاسلامية ووسائل الاعلام بالتركيز على قضية المضربين عن الطعام لليوم 42 على التوالى محمد علان وعدى استيتى احتجاجاً على اعتقالهما الادارى .

وأوضح الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن المعتقل محمد نصر الدين علان “مواليد 05/08/1984م”، مهنته محامي مزاول ، وهو أعزب من قرية عينبوس قضاء محافظة نابلس شمال الضفة المحتلة ، درس الثانوية في عينابوس ، والجامعة العربية الامريكية في جنين ، وتم اعتقاله الأول 3 سنوات في العام 2006 قبل انهاء تعليمه بفصل جامعى  ، وبعد التحرر تخرج قانون في العام 2010 ، وأعيد اعتقاله الثانى في 2011 ، والاعتقال الأخير فى 4/11/2014 .

وأضاف حمدونة أن المعتقل عدى على استيتي مواليد 16/11/1990 ، من كفر قود قضاء جنين، و المعتقل منذ 16 تشرين الثاني 2014، وصدر بحقه عدّة أوامر إدارية كان آخرها فى 17/11/2014، وقرر خوض الإضراب عن الطعام مع تلقيه قرار تجديد اعتقاله الإداري

وأكد أن المعتقلين علان واستيتى فتحا اضرابا مفتوحاً عن الطعام مع الاعلان عن شهر رمضان المبارك  لسنة 1436 في السابع عشر من يونيو 2015 وذلك بمعتقل النقب الصحراوى رفضاً واحتجاجاً على اعتقالهما  الإداري التعسفي بلا لائحة اتهام وبملف سري المستند لقانون الطوارئ المخالف للديمقراطية وحقوق الانسان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *