الأسرى للدراسات : 39 يوم على اضراب المعتقل عدنان وحياته معرضة للخطر

 أكد مركز الأسرى للدراسات اليوم الجمعة أن حياة المعتقل الفلسطينى خضر عدنان 37 من عرابة جنين والمضرب عن الطعام لليوم 39 على التوالى فقط على الماء فى حال الخطر  ، حيث النقص فى الوزن والانخفاض فى مستوى ضغط الدم والسكر والشعور بالدوران والدوخان والمستمرين وعدم القدرة على الوقوف والحركة .

 وناشد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات المؤسسات الرسمية والأهلية الى استنهاض الجهد الفلسطينى والعربى والدولى من أجل دعم ومساندة قضية المعتقل عدنان  ، وأضاف أن اختزال قضية الأسرى على المستوى المحلى سيبقى بتأثير محدود ، وأضاف أن على المنظمات الحقوقية ووسائل الاعلام ووزارة الخارجية الفلسطينية والجاليات دور كبير فى نقل هذا الملف على المستوى الدولى .

 ودعا حمدونة المؤسسات الدولية وعلى رأسها منظمة الصليب الأحمر بالتدخل العاجل لانقاذ حياته قبل فوات الأوان ، مشددا أن المعتقل عدنان يدافع عن قضية انسانية وليست شخصية احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري و 500 معتقل آخر بلا لائحة اتهام وبملف سرى استناداً لقانون الطوارىء .

ودعا المركز أحرار وشرفاء العالم والجاليات والسفارات والمؤسسات الفاعلة في مجال حقوق الانسان والمؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية ومجموعات الضغط الدولية بالضغط على الاحتلال لانقاذ حياته من الموت البطىء الذى يمر به .