07 يونيو ,2010
الدولة
المنظمة

الأردن : الشبكة العربية تدين التشديد المستمر للرقابة من قبل الداخلية الأردنية علي مقاهي الإنترنت

القاهرة في 7 يونيو 2010
قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم , أن وزارة الداخلية الأردنية أصدرت يوم الخميس الماضي تعليمات جديدة للتشديد من الرقابة علي مقاهي الإنترنت , فقد ألزمت أصحاب مقاهي الإنترنت بوضع برامج رقابة تمنع الوصول إلي المواقع التي تتضمن مواد إباحية , أو اهانة للمعتقدات الدينية , أو تشجيع استخدام المخدرات والتبغ, أو مواقع المقامرة أو المواقع التي تتضمن وصفا لاستخدام أي مواد لأغراض عسكرية.
كما أن تلك التعليمات قد ألزمت أصحاب المقاهي بتركيب كاميرات مراقبة تغطي مداخل المقاهي علي أن تكون مزودة بنظام تسجيل يحتفظ بالبيانات والصور وكافة المعلومات لمدة لا تقل عن 3 شهور وأيضا ألزمت الداخلية مالكي المقاهي بتوفير جهاز يقوم بتسجيل معلومات المواقع الإلكترونية وتاريخ ووقت زيارة المواقع والاحتفاظ بتلك المعلومات لمدة لا تقل عن 6 شهور , وذلك بالإضافة إلي وجود سجل الكتروني يحتوي علي معلومات زوار المقهى , الاسم الرباعي والرقم الوطني وأيضا معلومات الجهاز المستخدم.
وأدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إصدار مثل هذه التعليمات التعسفية التي تلزم بها الداخلية الأردنية مقاهي الإنترنت وتعرب عن رفضها الشديد لتلك الانتهاكات الصارخة للحق في الخصوصية وتقييد حرية استخدام الإنترنت والحق في تداول المعلومات . خصوصاً وان دولة الأردن تعد من أكثر الدول التي تنتشر فيها مقاهي الإنترنت , بل وصل الأمر إلي حد دخول شارع شفيق رشيدات -شارع الجامعة- موسوعة جينس للأرقام القياسية لاحتوائه علي ما يزيد عن 130 مقهى.
وأعربت الشبكة عن قلقها الشديد من استمرار الداخلية الأردنية في التشديد المستمر للرقابة علي المقاهي والتضييق علي حرية استخدام الإنترنت , وهذا بفرض رقابة مشددة جداً علي مقاهي الإنترنت لحرمان زوارها من التمتع بأبسط حقوق مستخدمي الإنترنت وهي الخصوصية والأمان.
وتطالب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الحكومة الأردنية بالتراجع عن هذه التعليمات التعسفية والتي تعيق حرية استخدام الإنترنت وتضر بالاستفادة من العدد الكبير لمقاهي الإنترنت بدولة الأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *