الأردن| اجتماع عام يستهجن اختفاء صفحة تقاطع السلع واعتقال صاحبها

الناشط عصام الزبن © خبرني

 

طالب المواطنون الأردنيون وابناء قبيلة بني صخر المجتمعون في منزل منشئ صفحة المقاطعة الشعبية أمس الأول 3 فبراير 2017، بإطلاق سراح الناشط عصام سفّاح الزبن بني صخر، فوراً لأنه لم يرتكب أي جرم يستوجب العقوبة.

وأكد المجتمعون أن عصام بإدارته صفحة المقاطعة على موقع “فيسبوك” استطاع أن يوجع الفاسدين، مؤكدين أن ما جرى لعصام ما هو إلا دليل على أن الفساد متجذّر وله أتباع.

وعبّر المجتمعون عن رفضهم اعتقال الزبن واستهجان الطريقة التي تم اعتقاله بها، وإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى بيته وكأنه مجرم، كما عبروا عن استعدادهم للمشاركة في أي نشاط مطالب بإطلاق سراحه.

وتدارس المجتمعون جملة من الإجراءات السلمية التصعيدية في حال لم يتم إطلاق سراح الناشط، ودعوا أبناء الأردن إلى مساندة عصام الزبن بالمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي سيتم تحديد مكانها وموعدها في وقت لاحق. في حين لم يصدر عن الأجهزة الأمنية أي بيان حول اعتقال الزبن.

وكانت الأجهزة الأمنية قد اعتقلت عصام الزبن من منزله مساء الثلاثاء 31 مارس الماضي، بعد تفتيش المنزل، ومصادرة تليفونه والكمبيوتر الخاص به حاسوبه.

يشار إلى أن عصام الزبن، هو مقدم طيار متقاعد من القوات المسلحة، يبلغ من العمر (48) عاماً، ودعا خلال حملة على الفيسبوك إلى مقاطعة المنتجات التي تشهد ارتفاعاً سعرياً كالبيض والبطاطا، وأخيراً وجه دعوة إلى إغلاق المحمول؛ احتجاجاً على ما أشيع عن دراسة الحكومة لقرار فرض مبلغ دينارين على بعض تطبيقات التراسل عبر الإنترنت، الأمر الذي دفع بآلاف الأردنيين إلى إغلاق هواتفهم في الأول من فبراير الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *