اعتقال الدكتور نزار المدني والكاتب احسان طالب

تتابع المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا استمرت حملات الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، الذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، وقد قامت السلطات السورية باعتقال في مدينة دمشق كل من :

الدكتور نزار المدني عضو المجلس المركزي لهيئة التنسيق الوطتي في سوريا والكانب المعروف احسام طالب

إننا في المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا ، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بإغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين و ال كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين .
مشق في
17/10/2011
مجلس الإدارة
من الدستور السوري ساري المفعول
المادة الخامسة والعشرون :
1- الحرية حق مقدس وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم
المادة الثامنة والعشرون :
1- كل متهم بريء حتى يدان بحكم قضائي مبرم.
2- لا يجوز تحري أحد أو توقيفه إلا وفقاً للقانون.
3- لا يجوز تعذيب أحد جسدياً أو معنوياً أو معاملته معاملة مهينة ويحدد القانون عقاب من يفعل ذلك.
المادة التاسعة والعشرون