إذاعة موريتانيا تتراجع عن طرد الصحفي خليل اديوب

01 يونيو ,2016
القسم
الدولة
وسوم

تراجعت إدارة إذاعة موريتانيا، اليوم 1 يونيو 2016، عن طرد الصحفي باب خليل اديوب، ودعته للعودة إلى مقر الإذاعة لتقديم نشرة الأخبار مرة أخرى، وذلك بعد أيام من طرده.

وكانت الإذاعة قد أبلغت، اديوب، بأنه مطرود من العمل وذلك إثر خطئه في نطق اسم حرم الرئيس الموريتاني مريم بنت أحمد الملقبة تكيبر، وذلك أثناء قراءته لخبر عودتهما من زيارة قادتهما إلى تركيا ومنها إلى نواذيبو.

وأوضح اديوب، في تصريح إنه فوجئ بعد خروجه من الاستديو بطلب المدير العام للإذاعة تقديم الورقة التي كان يقرأ منها الأخبار، وسأله: “لم أخطأت في قراءة اسم السيدة الأولى”، ثم تلقى اتصالا في نفس اليوم بفصله من الإذاعة.

يذكر أن اديوب يعمل في الإذاعة منذ 6 سنوات، ويقدم نشرات الأخبار باللغة الولفية، وهي إحدى اللغات الوطنية في موريتانيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *