أما حان الوقت لاحترام أحكام القضاء…؟

أستقبل مركز ضحايا لحقوق الإنسان الحكم النهائي الذي أصدرته محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار محمد عبدالغنى، رئيس مجلس الدولة بشأن الحرس الجامعي، حيث قضت برفض الطعن الذي قدمته الحكومة وطرد الحرس الجامعي التابع لوزارة الداخلية من الجامعات المصرية. بسعادة بالغة فهو يعيد لجامعات مصر كرامتها وهو أول خطوة في الطريق الصحيح في استعادة كرامة المواطن المصري ..

نعم يا سادة … للتعليم الجامعي الحر بمختلف إبداعاته وتجلياته دون رقيب أو سيف مسلط علي طلابه ..

قرار خروج الحذاء الغليظ من جامعات مصري هو بمثابة عيد كبير للطلاب … ونأمل أن يأتي بعده إلغاء التصعيد والترقي داخل المناصب الإدارية والعلمية داخل الجامعة بالتعيين وبالأمر المباشر .. حتي يتقدم الأفضل والأكفأ وليس المقربين والثقات لأولي الأمر ..

يؤكد مركز ضحايا لحقوق الإنسان علي ضرورة احترام أحكام القضاء في بلادنا ومنهم هذا الحكم التاريخي والذي جاء في توقيت مدهش وهو اعتداء أحد ضباط الحرس الجامعي المجرمين علي الطالبة الجامعية  سمية شرف في جامعة الأزهر بالزقازيق

ولتبدأ الآن مرحلة النضال من أجل تنفيذ الحكم في أسرع وقت ..لأن هناك بعض من خفافيش الظلام تعشق استمرار الظلام الذي يخيم علي جامعات مصر …

اليوم نحتفي بإلغاء الحرس علي الجامعات ..وغداً بمشيئة الله نحتفي بإلغاء الحرس علي مصر كلها وإلغاء كامل وحقيقي لقانون العصف بالحريات المسمي زوراً بالطواريء

مركز ضحايا لحقوق الإنسان

الإسكندرية في 23 أكتوبر 2010

يعتمد …

مدير عام المركز : م هيثم أبوخليل